الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:07 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الرئيس سليمان اوفد حتي للتعزية بوفاة الصناعي امين الخوري والرئيس الحريري ابرق معزيا
 
 
 
١٠ كانون الثاني ٢٠١٠
 
أوفد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان قائمقام كسروان ريمون حتي ممثلا عنه لتقديم واجب العزاء بوفاة المرحوم الشيخ أمين فريد الخوري، وهو أحد أركان القطاع الصناعي في لبنان ورائد كبير من رواد الصناعة في منطقة الشرق الأوسط. وأبرق معزيا أيضا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

كما حضر الى دارة الفقيد في أدما معزيا رؤساء حكومات سابقون ووزراء ونواب حاليون وسابقون، ولفيف من المطارنة ورجال الدين وشخصيات سياسية وحزبية وقضائية وقانونية واقتصادية وصناعية واجتماعية من مختلف المناطق اللبنانية.

وكان البطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير أوفد نائبه العام المطران رولان أبو جودة وترأس صلاة الدفن في كنيسة سيدة الخلاص في شكا، وتلا المونسينيور يوسف طوق الرقيم البطريركي الذي جاء فيه: "وقد أتى الشيخ الفقيد في حياته أعمالا كثيرة سينال عليها لدى ربه جزاء العاملين الناشطين. وظل على تواضعه على الرغم من أن الكثيرين من رجال الحكم كانوا يأخذون برأيه. سافر الى الارجنتين لكنه ظل يحن الى بلده الاول لبنان .فعاد اليه وأسس الشركة اللبنانية للاسمنت الأبيض عام 1961 وهي الأولى في منطقة الشرق الاوسط. ثم أسس مزيدا من الشركات، وكان بوده تحقيق المزيد من المشاريع الانتاجية، لكن الظروف السياسية التي عصفت بلبنان جعلته يتريث. وظل يجابه على الرغم من جميع الصعوبات التي واجهته".
وقد وصف راعي أبرشية قبرص للموارنة المطران يوسف سويف المرحوم أمين الخوري ب"الشيخ الشاب الذي لا يشيخ. وقد غادرنا في غفلة لم نتوقعها مع ادراكنا لتقدمه في السن. فهو متطلع دائما الى مشاريع مستقبلية عملاقة تحتاج الى 20 و30 سنة للتنفيذ. وهو في عمر ال85 عاما، كان يحدثك عن هذه المشاريع بحماسة الشباب المندفع الطموح والمخطط لوضعها موضع التنفيذ".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر


 
أخبار متعلقة
لا يوجد أخبار متعلقة