الخميس في ٢٧ نيسان ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 12:37 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
تفاصيل بالأسماء والوقائع: 15 مجموعة أمنية أنشأها "حزب الله" في طرابلس
 
 
 
 
 
 
٢٦ اب ٢٠٠٩
 
كشفت مصادر أمنية مطلعة معلومات دقيقة وخطرة مفادها أن 15 مجموعة مسلحة تضم كلّ منها 12 عنصرا تمّ تجنيدها في عاصمة الشمال طرابلس بمساعدة "حزب الله" وإشرافه. وقد تمّ توزيع هذه المجموعات في أحياء باب التبانة، جبل محسن، الزاهرية والمينا.

ولفتت المصادر الى أن غالبية هذه المجموعات توزعت في الأماكن التي شعرت فيها قوى 8 آذار بالضعف الميداني، ولاسيما بعد حوادث 7 أيار 2008 وما أعقبها.

وأضافت المصادر أن هذه المجموعات وغيرها تولى ويتولى إنشاءها كلّ من أحمد الحسن الملقب بأبي نافذ وشقيقه سمير الموجود في الضاحية الجنوبية لبيروت وهو مرتبط بالمدعو الحاج ساجد، وأبو عبدالله الأسود ومحمد البضن الملقب بأبي الحسن، والأخير من أهمّ كوادر جبهة العمل الإسلامي وعلى علاقة جيدة ومباشرة بالإيرانيين وبـ"حزب الله" وهو مرشح لخلافة الراحل فتحي يكن في قيادة الجبهة.

وأشارت المصادر الى أن القوى الأمنية في طرابلس داهمت منزل عنصر في قوى الأمن الداخلي، ويدعى فادي اليوزباشي المتزوج من ابنة أحمد الحسن، وعثرت في منزله على كميات كبيرة من الأسلحة، ومن ضمنها رشاش "ماغ" وقاذفة "أر بي جي" وعدد كبير من رشاشات الكلاشينكوف وأجهزة لاسلكية متطورة ومواد متفجرة وملتهبة إضافة الى كميات كبيرة من الذخيرة، ومن بينها حوالى 20 ألف طلقة كلاشينكوف. وقد اقتيد اليوزباشي الى بيروت حيث يخضع للتحقيق.

وأكدت المصادر الأمنية أن هذه الكمية من الأسلحة والذخائر كانت ما تزال موضبة بالنايلون وهي تعود لمجموعة واحدة من أصل 12 مجموعة تم إنشاؤها. ويسود الاعتقاد بأن أحمد الحسن قام بإخفائها في منزل صهره مستخدما إياه كغطاء لأنه عسكري في قوى الامن الداخلي.

وقد داهمت قوى الأمن منزل الحسن إلا أنها لم تعثر بداخله على أسلحة ولا على الحسن نفسه الذي كما يبدو توارى عن الأنظار.
المصدر : موقع القوات اللبنانية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر