الاثنين في ٢٦ حزيران ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:01 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عقاب صقر لموقع "14 آذار": لا يهمني رأي حزب الله... وعلى الدولة ان تضع حداً "للبلطجيين"
 
 
 
 
 
 
٥ حزيران ٢٠٠٩
 
ناتالي اقليموس ::

"بدنا نطيرك! بدنا نفرجيك"، كلمات اطلقها المسلحون وهم يطاردون سيارة، المرشح عن المقعد الشيعي، عقاب صقر، بينما كان عائداً من لقاء جمعه بتلامذة بعض المدارس، مساء أمس في زحلة. عقاب وفي حديث خاص الى موقع "14 آذار" الالكتروني قال: "لاحقتني بالامس سيارة كحلية اللون يقودها شخص من عائلة رشيد، يقال انه مرافق احد كبار شخصيات الطرف الآخر، ومعه العديد من المسلحين لم يكتفوا بشتمي، الا انهم ارادوا استدراجي كي يتحول هذا التهديد الى اشتباك في الايدي، فما حدث من الواضح كان مدبراً، فهم لاحقوني طوال الطريق وانا اصريت على عدم الاكتراث لهم. "

ورغم انها ليست المرة الاولى التي يتعرض بها صقر الى التهديد، لم يرغب ان يربط بين الحادثتين، "اكتفي بتحميل المسؤولية الى القادة السياسيين الذين يقفون وراء الجهة التي هددتني، كما اضع وزارة الداخلية امام مسؤولياتها، فليس المطلوب ان تمدنا بمرافقين امنيين، بل ان تضع "البلطجيين" عند حدهم".
من جهة اخرى أكد عقاب "ان العديد من المناشير توزع في كافة البقاع، على ايدي المخابرات السورية وبعض المرتزقة لدى قوى 8 آذار، تصفه بانه عميل اسرائيلي، كما يتم دفع بعض المال للناخبين شرط ان يشطبوا اسمي، لذا على الاجهزة الامنية ان تتحمل مسؤوليتها، والا فلتعلن دولة "فالِتة"، فكما يبدون انه ينتظرونا جمهورية "فالِتة" وليست ثالثة، وعلى كل فرد ان يحمي نفسه.
وتوجه صقر بسؤال الى "حزب الله": "هل بات من الممنوع ان يترشح اي لبناني شيعي الا اذا كان تحت مظلة حزب الله؟... انا مرشح لبناني ولا يهمني رأي هذا الحزب بصراحة، ولكل منا اسلوبه الخاص في التعبيرعن رأيه، ولكن ليس "بالبلطجة" او السلاح".

وتعقيباً على ما ذكره الوزير جبران باسيل "حتى لو فازت 14 آذار في الانتخابات، فهي لن تكون الفائزة"، قال صقر: "هذا يعبر عن سلوك جاهل في فهم الديمقراطية، في كل الاحوال، اسلوب الوزير باسيل والجنرال عون بات واضحاً، يحبون التهديد بما ليس لديهم، بل لدى غيرهم، لذا عليهم بالعودة الى الخطاب الديمقراطي رغم انهم غير معتادين على هذه اللغة".

وفي الختام، وجه صقر رسالة خاصة الى اهل زحلة: " انتخبوا القوى السيادية، والا لن تنتخبوا في العام 2013 وتبايعوا مبايعة". كما تمنى صقر ان ترافق الروح الرياضية المعركة النيابية، وان يتقبل الجميع النتائج مهما كانت.
المصدر : خاص موقع 14 آذار
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر


 
أخبار متعلقة
لا يوجد أخبار متعلقة