68745
الخميس في ١٤ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 04:53 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الرئيس سليمان استقبل رئيس مجلس النواب والوزير شمس الدين وتسلم دعوة الى مؤتمر عدم الانحياز في القاهرة وتلقى اتصالا من الرئيس الاسد
 
١٤ نيسان ٢٠٠٩
 

الرئيس بري: المأساة على أهلنا من الجيش في البقاع خيمت على اللقاء
المجلس الدستوري هو أساس العملية الإنتخابية خصوصا في ظل دفع الاموال

محاولات الدوران واللف والزوغان أدت حتى الآن الى عدم إقرار الموازنة
ويجب أن يقرها مجلس الوزراء بعد عرضها وفي مقدمها موازنة مجلس الجنوب

أثرت مع رئيس الجمهورية ضرورة ان يبحث مجلس الوزراء في قانون النفط
والاسراع في التنقيب عن البترول بداية حقيقية للبدء بسداد الديون


بقي رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ليل أمس وصباح اليوم على اتصال مستمر بالمسؤولين المعنيين لمتابعة موضوع ملاحقة الذين نفذوا الاعتداء الاجرامي في حق دورية تابعة للجيش اللبناني، واطلع على آخر التطورات المتعلقة بملاحقتهم.

إتصال الاسد
وتلقى رئيس الجمهورية إتصالا من الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد، الذي شجب الاعتداء الآثم على العسكريين أمس، مؤكدا دعمه لخطوات الجيش في البحث عن المجرمين والقبض عليهم، ومشددا على "وجوب بقاء الساحة اللبنانية مستقرة أمنيا وسياسيا".
وإذ هنأ الرئيس الاسد بالعيد، فإنه تشاور معه ايضا في عدد من القضايا الثنائية والعربية ذات الاهتمام المشترك.
وشكر الرئيس سليمان لنظيره السوري عاطفته، مشيدا بالعلاقات "الممتازة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين".

الرئيس بري
واستقبل الرئيس سليمان قبل ظهر اليوم رئيس مجلس النواب نبيه بري وتشاور معه في مجمل التطورات الراهنة على الساحة وفي طليعتها مسألة الاعتداء المجرم على العسكريين أمس وعدد من المواضيع المطروحة على الساحة.

تصريح رئيس المجلس
وبعد اللقاء قال الرئيس بري: "من دون شك، أجواء المأساة التي حصلت على أهلنا من الجيش اللبناني في البقاع خيمت على جو اللقاء، في وقت كنت طلبت هذا الموعد لتهنئة فخامة الرئيس بعيد الفصح المجيد، غير الاتصال الهاتفي، وإنما لقاء مباشر وشخصي، وتحول نتيجة هذه المأساة الى قبول تعاز".
أضاف: "كانت مناسبة للقاء فخامة الرئيس والتشاور معه في المواضيع الاقليمية وانعكاساتها على الوضع اللبناني، ولاسيما منها المواضيع اللبنانية الداخلية. وكانت مناسبة ايضا، أثرت خلالها مع فخامته ضرورة أن يبحث مجلس الوزراء في قانون النفط، أو البترول، الذي قدم الى مجلس الوزراء منذ أكثر من ثلاثة أو أربعة شهور وحتى الآن لم تتم إحالته على المجلس النيابي، لأنني أعتقد أن مثل هذا القانون يساعد كثيرا على المستوى الاقتصادي ويساعد في الاسراع ليس فقط في المسح الجيولوجي وإنما ايضا في التنقيب عن النفط، وهو بداية حقيقية لمباشرة سداد الديون".

سئل: هل أثرت موضوع الموازنة مع فخامة الرئيس؟
أجاب: موضوع الموازنة أمر كان يجب أن يتم منذ أكثر من شهرين، وخصوصا بعد لقائي مع دولة الرئيس فؤاد السنيورة برعاية فخامة الرئيس، وتناول العشاء هنا وتم الاتفاق نهائيا. ومحاولات الدوران واللف والزوغان أدت حتى الآن ولا تزال الى عدم إقرار الموازنة. ولا مفر أبدا أن الموازنة سوف تمر عبر هذا الباب، لأنه لا يمكن دستوريا للحكومة، أي حكومة أن تلغي أي مؤسسة بإلغاء موازنتها أو بمحاولة النيل من صلاحياتها، إلا إذا ألغيت المؤسسة ككل. ونحن مع إلغاء كل المجالس من دون إستثناء، واقتراح القانون بهذا الصدد تقدمنا به وهو موجود في المجلس النيابي وسوف نتابع هذا الامر، بغض النظر عن موضوع الموازنة. ولكن الموازنة يجب أن تعرض على مجلس الوزراء وأن تقر، بما في ذلك، وقبل كل شيء موازنة مجلس الجنوب".

سئل: ماذا عن موضوع التعيينات؟
أجاب: "تناولنا بعض أمور تتعلق بالتعيينات، ولكن حتى الآن ليس هناك أجوبة من بعض الجهات بالنسبة الى هذا الموضوع".

سئل: هل ستتم التعيينات التي لها علاقة بالاستحقاق الانتخابي قبل موعد الانتخابات؟
أجاب: "إن أول ما يجب مباشرته هو موضوع المجلس الدستوري. وأعتقد أن الكثير من الامور تتوقف على هذا الموضوع. ونحن نتكلم الآن على رقابة ولجان مراقبة من كل أنحاء العالم. ومن الآن أقول لكم إن دفع الاموال يسير في الخارج والداخل، وفوق السطح وتحته، وهذا كله إخلال، ففي النهاية إذا أراد أحدهم تقديم شكوى، فإلى من تقدم إذا لم يكن هناك مجلس دستوري؟ لذلك فإن هذا المجلس هو أساس العملية الانتخابية".

سئل: هل بحثتم في إمكان إجراء إتصالات بالقيادة المصرية لحل الاشكال القائم راهنا؟
أجاب: "هذا الموضوع لا يناقش في الاعلام، وإنما بصورة هادئة ومتزنة. لأنه فعلا، واستنادا الى ما نسمعه في الاعلام، خرج عن الطور الحقيقي. أنا شخصيا أجريت إتصالا منذ أيام في شأن هذا الموضوع وإني أنتظر الجواب لنتحرك في ضوئه".

سئل: هل من جلسة لمجلس الوزراء هذا الاسبوع؟
أجاب: "لا جلسة، بحسب ما علمت".

السفير المصري
واستقبل رئيس الجمهورية السفير المصري أحمد فؤاد البديوي الذي سلم إليه رسالة من الرئيس المصري حسني مبارك تتضمن دعوة الى حضور مؤتمر دول عدم الانحياز الذي يعقد في القاهرة في 15 و16 تموز المقبل.
وفي خلال اللقاء، تم التطرق الى مسألة توقيف أحد اللبنانيين في مصر من المنتمين الى "حزب الله" وما يثار من إشكالات حول هذا الموضوع.

وأبدى الرئيس سليمان إهتماما بمتابعة المسألة ومعالجتها، بما يضمن صفاء العلاقات بين البلدين و الشعبين الشقيقين.

الوزير شمس الدين
واطلع الرئيس سليمان من وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية على المراحل التي اجتازها تحضير آلية تعيينات الموظفين والمسؤولين في الادارة اللبنانية، وكذلك على الاجتماعات التي عقدها الوزير شمس الدين مع نظيره المصري وعدد من المسؤولين.

الوزير السابق عبيد
وعرض رئيس الجمهورية مع الوزير السابق جان عبيد للأوضاع العامة والتطورات السياسية في البلاد.


إتحاد السياحة في لبنان
وزار بعبدا أيضا وفد اتحاد النقابات السياحية في لبنان برئاسة السيد بيار الاشقر الذي هنأ الرئيس سليمان بأجواء الاستقرار التي تسود لبنان منذ انتخابه رئيسا للجمهورية، معربا عن أسفه واستنكاره لحادثة الاعتداء على الجيش بالامس. وطلب الوفد من الرئيس سليمان إيلاء الموضوع السياحي أهمية بالغة والعمل على إعادة إحياء المجلس الوطني للسياحة وتخصيص لجنة نيابية للسياحة أيضا، وإذا تعذر ذلك، فالعمل على أن تكون ضمن إطار موحد يجمع السياحة الى البيئة.

ورد رئيس الجمهورية، شاكرا للوفد عاطفته ونوه بجهوده، مؤكدا "أننا أمام فرصة حقيقية لتطوير القطاع السياحي والاستثمارات السياحية في لبنان بما يؤمن فرص عمل كثيرة للشباب اللبناني"، معتبرا "أن علينا مواكبة التطور عبر العمل على صناعة السياحة بما يخدم دور لبنان ومكانته في العالم".

العالم الفضائي فارس
وزار بعبدا عالم الفضاء الاميركي اللبناني الاصل قبلان فارس والسيدة ندى عبد الساتر، وهو أول لبناني مرشح للتوجه الى رحلة في الفضاء، ويعمل ضمن فريق تطوير صاروخ "ساتورن 5" الذي يحمل المركبات الفضائية الى القمر.
وأطلع فارس الرئيس سليمان على مشروع يعمل عليه وهو التعليم من الفضاء والاتصال المباشر من الاجواء البعيدة بالاشخاص.
ونوه رئيس الجمهورية بعطاءات العالم فارس، مشيرا الى "أن ما يقوم به يضاف الى سلسلة إبداعات عدد كبير من اللبنانيين في الخارج الذين يرفعون إسم لبنان ويفتخر وطنهم بهم".

المحامي كرم
واستقبل الرئيس سليمان بعد ذلك رئيس "الجبهة الوطنية" المحامي أرنست كرم.