68705
الاربعاء في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الوزير ماروني:تحصين السلم الأهلي يكون بأعتقال المجرمين
 
١٤ نيسان ٢٠٠٩
 

اكد وزير السياحة ايلي ماروني ان التحصين يكون بحسم الموقف واعتقال المجرمين اياً كانوا واينما يكونون لانه ليس من المسموح ان يتطاول احد على هيبة الدولة وعلى هيبة السلطة العسكرية من دون التعرض للاعتقال الفوري.

ماروني، وفي حديث لاذاعتنا، شدد على ضرورة عدم وجود غطاء على الاجرام وعلى سلاح غير شرعي ما يؤكد ما كنا نطالب به ونعاقب عليه وهو نزع السلاح من ايدي المواطنين والاحزاب والعشائر والميليشيات.

وسأل: "هل يحمل الوطن بعد العودة الى زمن العشائر وحمل الاسلحة؟" مشدداً على ضرورة ان يعاقب ايضاً من اطلق الرصاص ابتهاجاً لمقتل عناصر الجيش اللبناني، واصفاً ذلك بالمؤشر الخطير وكأن الجيش هو جيش العدو.

وشدد ماروني على ان الحسم مطلوب بسرعة، متمنياً على قيادة الجيش عدم النظر الى اي غطاء والقيام بعملها بسرعة فائقة لان موقفها العسكري واعتقال المجرمين هو الذي سيعيد الهيبة والثقة الى نفوس المواطنين الذين يخافون من استحقاق انتخابي، سائلاً كيف سنجول كمرشحين على المناطق بوجود اسلحة بيد المواطنين، مشدداً انه على موقف الجيش اللبناني وتصرفه تتوقف كل الامور وكل الاستحقاقات.

واذ اشار ماروني الى اننا اعتدنا على رفع الغطاء، ذكّر بجريمة اغتيال أخيه ورفيقه عندما اختفى الجناة، وقال: الذين أخفوهم فهم رفعوا الغطاء"، مذكراً ان المهم هو تسليمهم وتسهيل مهمة القوى الامنية اللبنانية لاعتقال المجرمين وانزال أشد العقاب بهم لانهم يدمّرون بلداً ويقتلون حلمنا باعادة بناء دولة قوية سيدة على ارضها.

وحول اعلان لائحة زحلة، اعلن ماروني ان هذا الاسبوع سيكون حاسماً من خلال سلسلة من الاتصالات مع كل المعنيين بمشروع اطلاق اللائحة.

وقال ان الصورة ستتوضح بعد الاعياد إثر استكمال الاتصالات الضرورية ان كان لجهة ترؤس اللائحة ام لجهة المرشحين عليها.